الصور الشخصية والمناظر الطبيعية في إمكاناتها المثالية.

نُقدّم لكم أحدث عدسات NIKKOR الأولية التي تستحق التزيُّن بحلقة NIKKOR الذهبية المرغوبة. تُعد العدسة AF-S NIKKOR مقاس 28 مم ببؤرة f/1.4E ED فائقة السرعة في التقاط صور ثابتة وأفلام ثرية بالتفاصيل ومُفصَّلة بشكلٍ جميل في أي ضوء. في كاميرات بصيغة FX، يمنح بعدها البؤري الذي يبلغ 28 مم لقطاتك شعورًا طبيعيًا بالذاكرة الحقيقية. تُوفّر فتحتها القصوى السريعة f/1.4 عُمق نطاق جميلاً مع خصائص تأثير بوكيه رائع في أي وقت من النهار أو الليل، ويجعلها تصميمها المتين والمرن شديدة التحمُّل لأكثر المُصوّرين شغفًا.

الجمال كما تراه

البعد البؤري الطبيعي 28 مم والفتحة f/1.4

بفضل زاوية الرؤية 28 مم، تُعد العدسة AF-S NIKKOR مقاس 28 مم ببؤرة f/1.4E ED العدسة المثالية لإعادة إنتاج مساحات شاسعة طبيعية بعُمق كما تراها. سوف تبدو التركيبات والمنظورات طبيعية تمامًا كما كنتَ تقصدها، ممّا يجعل العدسة AF-S NIKKOR مقاس 28 مم ببؤرة f/1.4E ED عدسة مُذهلة لقضاء النهار (والليل) في التقاط الصور الشخصية، والمناظر الطبيعية، والعمارة، والتصميمات الداخلية بدقّة عالية وفائقة.

الصور المُذهلة

الأداء البصري لسلسلة Gold Ring Series

تُوفّر العدسة AF-S NIKKOR مقاس 28 مم ببؤرة f/1.4E ED أعلى أداء من كاميرات Nikon DSLR، خاصةً أحدث جيل من الكاميرات عالية الدقة. توقَّع حِدّة وضوح مُذهلة عبر الإطار الكامل بغض النظر عن إعداد الفتحة والحد الأدنى من التشوه. استخدم تأثير بوكيه الكبير والجميل بها من أجل تلطيف الخلفيات وإبراز العلاقات الأمامية/الخلفية.

اتّساق لا يُضاهى

تقنيات العدسات المتقدمة

ترتقي العدسة AF-S NIKKOR مقاس 28 مم ببؤرة f/1.4E ED بالتصميم البصري إلى المستوى التالي. يوجد عنصران زجاجيان منخفضا التشتت (ED) وثلاثة عناصر عدسات شبه كروية تتغلّب على الانحراف اللوني وتداخُل الألوان للحصول على حِدّة وضوح وتباين مُذهليْن. تمُر طبقة الكريستال الدقيق عبر التشوه والتوهج من أجل تحمُّلٍ رائع للإضاءة الخلفية. توقَّع صور وفيديوهات متسقة ورائعة.

موثوقية مُحسّنة

تصميم متين وأداء مرن

على الرغم من قوة التصوير المُذهلة التي تتمتّع بها العدسة AF-S NIKKOR مقاس 28 مم ببؤرة f/1.4E ED ،فإنها تُمثّل ببساطة أداة تُستخدم لتحقيق رؤيتك الإبداعية. من أجل توفير حياة من التصوير الفوتوغرافي الاستثنائي، تم بذل كل الجهود المُمكنة من أجل ضمان الموثوقية والأداء الوظيفي الخالي من القلق، بغض النظر عن الظروف الجوية أو البيئات القاسية. تعمل طبقة الفلورين على طرد الغبار والقطرات بفاعلية في حين يتم إحكام إغلاق جميع الأجزاء المتحرّكة لتوفير مزيدٍ من الحماية من العناصر. لتوفير تركيز بؤري سلِس، وعالي الدقة مع تشغيل مريح، تم تحسين تشغيل حلقة التركيز البؤري من أجل الحصول على عزم دوران مثالي وسهولة استخدام أثناء التركيز البؤري يدويًا.

تكوين تفضيلاتك

التقنية

عدسة شبه كروية

عدسة ذات سطح منحنٍ غير كروي. تُستخدم لتقليل الانحرافات وإتاحة حجم أكبر للعدسة المدمجة. تُقلّل العدسات شبه الكروية من الانخفاض والأنواع الأخرى من انحرافات العدسات، حتى عند استخدام الفتحة الأوسع. إنها مفيدة لا سيما في تصحيح التشوه في عدسات الزوايا الواسعة وتُساعد في تصميم أصغر حجمًا عن طريق تقليل عدد العناصر القياسية (الكروية) اللازمة. تعمل عناصر العدسة شبه الكروية على تصحيح هذه التشوهات عن طريق التغيير المستمر لدليل الانكسار من مركز العدسة.

طلاء كريستال بتقنية النانو

يقضي الطلاء المقاوم للانعكاسات، الذي طورته Nikon في هذه العدسة، على انعكاسات عناصر العدسة عبر مجموعة واسعة من أطوال موجة. يستخدم طلاء الكريستال بتقنية النانو جزيئات كريستالية فائقة الدقة بحجمٍ دقيق* للتخلص من الانعكاسات داخل العدسة عبر طيف موجات الضوء المرئي (380 إلى 780 نانومتر) بطرق تتجاوز بكثير حدود أنظمة الطبقات التقليدية المُقاوِمة للانعكاس. لا يحل طلاء الكريستال بتقنية النانو تأثيرات التشوه الناتجة عن الضوء الأحمر فقط، الذي كان صعبًا للغاية بالنسبة للأنظمة السابقة. ويُقلّل بفاعلية من تأثيرات التشوه والتوهج الناتجة عن الضوء الداخل إلى العدسة بشكلٍ قطري. النتيجة: صور أوضح.

آلية الغشاء الكهرومغناطيسي

تُوفّر آلية الغشاء الكهرومغناطيسي في أسطوانة العدسة تحكُّماً عالي الدقّة في الغشاء الإلكتروني أو شفرة فتحة العدسة عند استخدام التعريض التلقائي أثناء التصوير المستمر. مع العدسات التقليدية من النوع D/G، يتم تشغيل شفرات الغشاء من خلال أذرع الربط الميكانيكية.

نظام التركيز البؤري الخلفي

نظام لا يتحرّك فيه سوى مجموعة العدسات الخلفية في أثناء التركيز البؤري، ومن ثم يتمّ التخلص من التغيرات في البعد المادي للعدسة في أثناء التركيز البؤري وتمكين التركيز البؤري الأسرع. يتم تحديد هذه العدسات باستخدام نظام التركيز البؤري الخلفي على أسطوانة العدسة.

زجاج ED (منخفض التشتت للغاية)

زجاج بصري طوّرته شركة Nikon ويُستخدم مع الزجاج البصري العادي في عدسات التقريب للحصول على التصحيح الأمثل للانحرافات اللونية.

الطبقة المدمجة الفائقة

الطبقة المدمجة الفائقة من Nikon عبارة عن مصطلح Nikon لطلاء متعدد الطبقات للعناصر البصرية في عدسات NIKKOR.

طبقة الفلورين

يحتاج المُصوّرون إلى معدات يمكنها تحمُّل العناصر. تُقاوِِم طبقة الفلورين من Nikon الغبار، أو قطرات الماء، أو الشحوم، أو الأتربة بفاعلية، ممّا يضمن إزالتها بسهولة حتى عند التصاقها بسطح العدسة. تتحمّل طبقة الفلورين من Nikon تكراراً عالياً لمسح سطح العدسة كما يُساهم تأثيرها المقاوم للانعكاسات في التقاط صور واضحة.

مُحرّك موجة صامت

تتميز عدسات AF-S NIKKOR بمُحرّك موجة صامت (SWM) من Nikon. تُحوّل هذه التقنية "الموجات المتحركة" إلى طاقة دورانية للتركيز البؤري للبصريات. ويُمكّن هذا الأمر التركيز التلقائي عالي السرعة الذي يتّسم بالدقّة والهدوء التام.

تتضمّن العدسة آلية الغشاء الكهرومغناطيسي. الكاميرات التالية متوافقة مع هذه العدسة: D5، والسلسلة D4، والسلسلة D3، وDf، وD850، وD810، وD810A، والسلسلة D800، وD750، وD700، وD610، وD600، وD500، والسلسلة D300، وD7500، وD7200، وD7100، وD7000، وD5600، وD5500، وD5300، وD5200، وD5100، وD5000، وD3400، وD3300، وD3200، وD3100، وNikon 1 J1، وJ2، وJ3، وJ4، وJ5 ذات FT-1، وNikon 1 V1، وV2، وV3 ذات FT-1، وNikon 1 S1، وS2 ذات FT-1

تُستخدم صور شاشة LCD، والفيديو، ومعرض الصور لأغراض توضيحية فقط.